منتديات حوريات من الجنة


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وصية الشهيد .. زكريا الكفافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الجنان و حورها
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1262
نقاط : 34171
هل انت محبوب في المنتدي : 7
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 27/05/2009

مُساهمةموضوع: وصية الشهيد .. زكريا الكفافي   الأربعاء يوليو 01, 2009 4:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم



وصية الشهيد البطل:
زكريا نبيل الكفافي....أبا ابراهيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ورائد المجاهدين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين… أما بعد،،،

يقول الله تعالى بعد أن أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ، إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾.

ويقول النبي عليه الصلاة والسلام «يرفع الله المجاهدين عن غيرهم في الجنة مئة درجة ما بين الدرجة والدرجة كما بين السماء والأرض».
إخواني في الله واصدقائي

إن بركة دماء الشهداء الأطهار التي أراها أمامي هي التي دفعتني أن أفهم حديث رسول الله وودت أن أقتل في سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل واوصيكم ان تسيروا علي هذا الدرب وان لا تجعلوا العدو
يهنئ في العيشة ساعة

.....وانت يا علي اوصيك بالاخص ان لا تجعل العدو يهنئ وان تكمل بهذا المشوا وان تكون
صادق علي وعدنا علي ان اذا رحل واحد منا ان يكمل الثاني في سبيل الله واسال الله ان يجمعنا في مستقر رحمته ويجمعني معك في الفردوس...

وكما قال الإمام على كرم الله وجهه:
: من لم يقتل مات، إن أفضل الموت القتل، والذي نفس عليٍّ بيده لألف ضربة بالسيف أهون من ميتة واحدة في الفراش.

وجاء رجل إلى النبي عليه الصلاة والسلام فقال له يا رسول الله علمني عملاً أنال به ثواب المجاهدين فقال له : «هل تستطيع أن تصلي فلا تفتر وتصوم فلا تفطر، قال يا رسول الله أني أضعف من أن أستطيع ذلك،
فقال عليه الصلاة والسلام والذي نفسي بيده لو طقت ذلك ما بلغت أجر المجاهدين في سبيل الله».

يا جماهير شعبنا المجاهد:

في ظل المؤامرات كل المؤامرات والتي تُحاك وتدار في حالك الظلمات وفي ظل الوعود الكاذبة، وفي الوقت الذي يعربد فيه الطُغات ويتكالب العالم كل العالم على هذا الشعب المستضعف، يتقدم الشهداء ليرووا بدمائهم الزكية أرض الوطن الغالي، ويقدموا أسمى آيات التضحية في سبيل الله تعالى، وأقول أحبتي إن المرحلة القادمة ستثبت للجميع أن وحدة الدماء ستهزم كل سيوف العالم من الكفرة والظلمة والعملاء.

وحدهم محمود طوالبة وجمال اسماعيل ومحمد الشيخ خليل عماد عقل ومحمود الخواجا وكل الشهداء قادرون على زلزلة هذا الكيان ودب الرعب فيه وصُنع الانتصار لهذه الأمة،

ألم يأتيهم الفارس المجاهد حازم الودية من حيث لم
يحتسبوا
… ألم يأتيهم الفارس البطل جمال اسماعيل من حيث لم يحتسبوا …يحتسبوا ألم يسحقهم راغب جرادات من حيث لم ....الم ياتيهم الشهيد البطل شادي النباهين من حيث لا يحتسبوا... .

فالفتح والنصر قادم لا محالة ﴿إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا
(*) ﴾ وما هو إلا صبر ساعة ﴿وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ﴾.

إلى إخواني وأمي والأهل الأعزاء:
اعلم أحبتي أن الفراق صعب وان البُعد عنكم صعب، ولكنكم كنتم تعلمون أن مُكثي في هذه الحياة ما هو إلا للحظات حتى يأتي وعد الله تعالى ومشيئته فارتقي شهيد بإذن الله.

فيا أمي الغالية:
كوني كما علمتيني الأم الصابرة المؤمنة بقضاء الله تعالى، التي تعرف أن الشهداء لا يموتون بل يصعدون إلى الجنات فلا تهني يا أمي ولا تحزني، واعلمي أنك في رضى من الله لأنه اصطفى لك شهيد حتى يأخذ بيدك إلى الفردوس الأعلى إن شاء الله.

فسامحيني يا أمي الغالية في كل خطأ ارتكبته بحقك، وادعِ لي الله أن يرحمني وليقبلني شهيداً عنده إن شاء الله.

إلى أبي الصابر
عليك يا والدي بتقوى الله والاحتساب عند الله لأنه من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه، وأريد منك أن تكون الرجل الشجاع في المواقف الصعبة وتقبل خبر استشهادي بكل صبر واحتمال، وأريد منك أن تسامحني إن أخطأت في حقك وسامحني يا والدي العزيز.

إلى أخواتي وإخواني:

عليكم بالالتزام بالإسلام والحفاظ على الصلوات الخمس، واحترام والديكم واطاعتهم، وعليكم بتقوى الله تعالى والسير على نهج الشهداء، وعليكم بمودة من يودني وصحبة من يصاحبني، وعليكم بالصبر والسلوان واسترجاع الأمور إلى الله تعالى.

إلى إخواني وأحبائي في المسجد:

من كان يحبني ويحب الله ورسوله فليلتزم في المسجد وليحافظ على إخوانه، فإن المساجد هي التي منها يسطع نور الانتصار.


واللهم إني أسألك أن تُقرَّ عيني اليوم بفتحٍ يكون فيه عزُ الإسلام واقبضني شهيداً واجعل الله عملي خالصاً لوجهك الكريم يا أرحم الراحمين.

فسلام على الشهداء …

وسلام على سرايا القدس … وكتائب القسام … وشهداء الأقصى وكل الشرفاء.

اأخوكم الشهيد الحي:: زكريا نبيل الكفافي...ابا ابراهيم ابن الاسلام العظيم والمنظم في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فسامحوني يا اخوتي .. وتراحموا بينكم ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://horeyat.yoo7.com
أسير الذكريات
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 56
نقاط : 27696
هل انت محبوب في المنتدي : 10
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: وصية الشهيد .. زكريا الكفافي   الخميس مايو 20, 2010 10:32 am

بارك الله فيك اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
???? ???
زائر



مُساهمةموضوع: رد: وصية الشهيد .. زكريا الكفافي   الثلاثاء يونيو 15, 2010 8:59 pm

ررحمك الله يا اسد السرايا يا ابا ابراهبم يا من احب لقاء الله فاحب الله لقائه يامن علمتنا ان نطل شامخين فى انفسنا حتى فى احل الظروف ولكن نبا استشهادك كان قاسى الظهر فعذرا ان سال الدمع سيدى ابا ابراهيم عشقت ترابا داسته اقدامك ابا ابراهيم


مشــــــــــــــــــــــــكورة اخوتى على هذا الموضوع الطيبة ورحم الله جميع شهداءنا واسكنهم فسيحه جناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصية الشهيد .. زكريا الكفافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حوريات من الجنة :: (الأقســـــام ^الإسلاميــــــة) :: (الشهــــداء ^والاســــري)-
انتقل الى: