منتديات حوريات من الجنة


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تونسي قتل زوجته وجزّأها ثمّ دفنها وزرع زيتونة فوق قبرها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الجنان و حورها
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1262
نقاط : 37001
هل انت محبوب في المنتدي : 7
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 27/05/2009

مُساهمةموضوع: تونسي قتل زوجته وجزّأها ثمّ دفنها وزرع زيتونة فوق قبرها   السبت يونيو 20, 2009 2:19 am

جريمة بشعة جدّت بتونس وراحت ضحيتها زوجة في ريعانشبابها على يد بعلها الذي يكبرها ببضع سنوات..«لقد قتلها بوحشية لا توصف.. خنقهاوخرّب جسدها بالطعنات وعينا طفلهما الأصغر تنظران.. لم يتألم.. لم يتأفف.. لميتحسّر بل واصل جريمته النكراء في حق شقيقتي وحفر لها قبرا بيديه.. الملطختينبدمائها ودفنها فيه وزرع فوقه زيتونة..»



انكشافالسر





بهذه العبارات الحزينة تحدث شقيق الضحية سنية العجيلي (من مواليد 1977) عن الجريمة النكراء التي اقترفها بعلها في حقها وحاول كتم السر الى الأبدولكن أعوان الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة نجحوا نهاية الأسبوع المنقضي فيإماطة اللثام عنها.. في تحديد مصير الزوجة المفقودة منذ عشرة أشهر.. في القبض علىالزوج الغادر.. القاتل.. الذي راوغ كل المحققين بعد ان ادعى أن زوجته ضاعت أثناءسفرة بين أحد ارياف ولاية سليانة وسوسة .





نعم قتلتها ودفنتهابيديه





وبإيقافه حاول الزوج مواصلة حلقات جديدة من مسلسل الخداع والمراوغةلعدم وجود أية قرينة مادية تدينه ولكن المحققين انهالوا عليه بالأسئلة وحاصروه بهافي مقر الفرقة الأمنية غير أنه أصر على براءته كما فعل حين استضيف في برنامج «المسامح كريم» على قناة حنبعل وتمسك بجهله لمصير زوجته.. لم ييأس المحققون فأجابواعلى مراوغاته بـ «مراوغات» وعلى خداعه بـ «خدعات» حتى انكشفت الحقيقة.. حقيقةاختفاء سنية كل هذه الأشهر.. وجاءت لتكفكف بعضا من عبرات والدتها ووالدها وشقيقتهاوإخوتها.





«نعم انا الذي قتلها» هكذا انهار الزوج معترفا.. «قتلتها ودفنتها فيالبيت».. وتابع « قتلتها.. خنقتها وطعنتها ومن بعد دفنتها في حفرة وحطيت عليهاالرمل وزرعت فوقها زيتونة».





صدمة





كانت هذه الاعترافات بمثابة الصدمة بالنسبة للمحققينوالصدمة هنا ليست جراء اعتراف القاتل بجريمته في حق زوجته التي طالما خدمته بطيبةقلب وساعدته هي وعائلتها على مواجهة صعوبات الحياة وانما بسبب الأطوار الفظيعةللجريمة..





البداية





ونعود الى البداية.. الى تعرف سنيةأصيلة القلعة الصغرى بولاية سوسة على شاب من ولاية سليانة وتزوجته عام 2000 واستقرتمعه في البداية بمسقط رأسه قبل أن يتحولا الى الساحل حيث استقرا بمنزل عائلةالضحية.. كانت الزوجة الشابة تراعي قلة ذات يد زوجها العامل اليومي وتساعده حتىبالكلمة الطيبة وأنجبت منه طفلين وبدأت العائلة تكبر ومستلزماتها وحاجياتها أيضاولكن فجأة حصل الطلاق بينهما بسبب إهمال الزوج لعائلته قبل أن يتزوجا ثانية.. وفيصائفة 2008 قرر الزوج البحث عن مسكن مستقل وفي أحد أيام جوان 2008 اتصلت سنيةهاتفيا بشقيقتها هدى وطلبت منها أن ترسل إليها حوّالة بريدية للقدوم الى القلعةالصغرى رفقة ابنيها لقضاء العطلة الصيفية..





سارعت العائلة بإرسال الحوالة الىالابنة لمساعدتها على مواجهة الصعوبات المادية مثل ما جرتالعادة..





في الأثناء التقى الزوج بشقيق الضحية وكان برفقته ابناه وشقيقه وطلبمنه أن يقرضه مبلغ 100 دينار لتسوغ محل سكنى.. لم يبخل الصهر على القاتل وسلمهالمبلغ ثم غادر بعد ان اعلمه بأن سنية ذهبت الى بيت العائلة لزيارة والدها المريض.. ولكن سنية لم تأت فاحتارت العائلة واتصلت هاتفيا بالزوج فأعلمهم بأنه سيعود بدورهالى المنزل ولكن لا سنية زارت عائلتها ولا زوجها ظهر.. وانقطعت أخبار الزوجين ولميعد بإمكان عائلة العجيلي الاتصال بفلذةكبدها..




[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://horeyat.yoo7.com
عاشق الجنان و حورها
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1262
نقاط : 37001
هل انت محبوب في المنتدي : 7
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 27/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تونسي قتل زوجته وجزّأها ثمّ دفنها وزرع زيتونة فوق قبرها   السبت يونيو 20, 2009 2:20 am

الجري وراء السراب





لم تيأس هذه العائلة المحافظة واتصلتبعائلة الزوج ولكنها لم تتحصل على أية معلومة سوى أن «سنية ضاعت أثناء سفرها منسليانة الى سوسة».. انطلقت رحلة بحث العائلة الملتاعة عن فلذة كبدها فيما كان جثمانالأخيرة يرقد في فناء منزل زوجها.. اتصل اخوتها بالمستشفيات ومراكز الأمن ولكن دونجدوى.. واصلت العائلة البحث دون كلل ولا ملل.. بحثت عن سنية دون شعور باليأس.. فقطكان الأمل في العثور عليها يسيطر على الجميع ويدفعهم لمواصلة الرحلة.. رحلة الجريوراء «السراب».. فطرقوا كل الأبواب دون العثور على أي جواب.. بدأت شكوك العائلةتتوجه نحو الزوج الذي عوض أن يساندهم في البحث عن زوجته أبدى عدم اهتمامه بالموضوعلتتطور هذه الشكوك الى اتهام صريح للزوج بمسؤوليته عن اختفاء سنية ولكن دون توفرأية قرينة مادية تدينه كما أنه اختفى لاحقا عن الأنظار.. ظلت سنية محل تفتيش من طرفالعائلة والسلط الأمنية دون جدوى الى أن قررت الأم وإحدى بناتها الحضور ببرنامج «المسامح كريم» على قناة حنبعل لتحويل القضية من مجرد حادثة اختفاء الى قضية رأيعام.. ووجهت العائلة المسؤولية للزوج خاصة وان ابنه الأصغر قال ان والده ضرب والدتهحتى «رقدت» ثم أضرم النار في «الجراية» ولكن الزوج أنكر لدى حضوره في البرنامجمعرفته بمكان سنية وبالتالي تمسّك ببراءته ليتواصل الغموض علىأشده..





خنق وطعنات وحشية





حينها تولّى أعوان الفرقة المركزيةللحرس الوطني بالعوينة البحث في القضية وأجروا سلسلة من التحريات مكنتهم في مرحلةأولى من القبض على الزوج للتحقيق معه في حادثة الاختفاء وفي مرحلة ثانية من العثورعلى سنية ولكن جثة متحللة مدفونة في فناء بيتزوجها..





قام المحققون بحضور السلط القضائية والحماية المدنية بإخراج جثة سنيةمن القبر الذي نبشه بعلها بيديه وإحالتها على مصلحة الطب الشرعي لتحديد أسبابالوفاة فيما تواصل سماع وتحرير أقوال الزوج الذي أشار ضمن اعترافاته الى أن خلافاحادا نشب بينه وبين زوجته بمنزلهما بمنطقة «الدليوات» الريفية بولاية سليانة قامأثناءه بتعنيفها ثم خنقها بكلتا يديه وعندما أغمي عليها سدد لها عدة طعنات حتى تأكدمن وفاتها ومن ثمة وضع جثتها على حشية وأضرم النار فيها (الحشية) وعندما انتشرتالرائحة وتفطن الأجوار سارع الى إطفائها (الحشية) وإلقائها خارج البيت بعد أنأعلمهم بأنها احترقت بعد أن أخطأ إلقاء بقاياسيجارة.





وقال القاتل أنه نجح في التمويه على الأجوار في حادثة احتراق الحشيةوفي نفس تلك الليلة قام بحفر قبر زوجته خلسة ودفنها فيه وفي اليوم الموالي زرعزيتونة للتمويه ظانا أنه دفن السر الى الأبد ولكن «يا قاتل الروح وين تروح»؟ مرتالأشهر ثقيلة على عائلة العجيلي ولكنها لم تيأس في العثور على ابنتها سنية حية كانتأو ميتة المهم ان تهنأ على مصيرها فواصلت البحث واتصلت بالسلط القضائية والأمنيةالى أن ظهرت الحقيقة أخيرا بعد غموض تواصل طيلة عشرة أشهر بالتمام والكمال فسنيةانقطعت أخبارها منذ يوم 12 جوان 2008 وعثر عليها يوم 13 مارس ..2009





أشلاء جثة





[size=21]يذكر أن مصالح الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول بالعاصمةتواصل إجراء التحاليل الجينية على الجثة التي تحللت وتحولت الى أشلاء لم يعرف إنكان ذلك ناجما عن حالة التعفن وطول المدة التي قضتها سنية تحت التراب أو بسبب تعمدزوجها قطع جثتها الى عدة اجزاء بعد قتلها وهو ما سيكشفه تقرير الطبيب الشرعيوالتحريات الأمنية وتجدر الإشارة الى أن جثمان الضحية لن يوارى الثرى الا يوم غد أوبعد غد وذلك بعد استكمال كل التحاليل الطبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://horeyat.yoo7.com
 
تونسي قتل زوجته وجزّأها ثمّ دفنها وزرع زيتونة فوق قبرها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حوريات من الجنة :: (منتديـــات^ أدبيـــــة) :: قصص و روايات-
انتقل الى: